lundi 10 septembre 2007

Taddarte

* * *
تـــادارت
* * *
يَانْ اِيرَانْ أيْزَرْ تَادّارْتْ --==*==-- اِيكْدْ أورْتَانْ اِيمْضي تَازَارْتْ
تْـفُولكِي تْكَا تَازْرَارْتْ --==*==-- نْ تَقبيلْتْ لْخَاطْرْ اِيرَاتْ
* * *


تـــادارت
-----------------------
قرية مزالية تقع على الضفة الشرقية لوادي أيت مزال، بمنطقة الخمسان، غير بعيد عن مركز أيت باها، قاعدة دائرة أيت باها، وتقابلها في الضفة الغربية لهذا الوادي المدرسة العتيقة تيمزكيدا واسيف، وقد اشتهرت هذه القرية بدورها التاريخي، في قيادة قبيلة أيت مزال، حيث كانت فيها مشيخة قبيلة أيت مزال في بعض أفراد عائلة أيت المعزي، وهم
------------------------------------------
الشيخ احمد بن ابراهيم التدارتي
من قرية تادارت بمنطقة الخمسان - 1701
------------------------------------------
الشيخ امحمد بن احمد المعزي الامزالي
من قرية تادارت بمنطقة الخمسان - 1775
------------------------------------------
الشيخ علي بن احمد المعزي
من قرية تادارت بمنطقة الخمسان – 1794
------------------------------------------
الشيخ سعيد بن احمد المعزي الامزالي
من قرية تادارت بمنطقة الخمسان – 1805- 1830
------------------------------------------
الشيخ احمد بن علي المعزي الامزالي
من قرية تادارت بمنطقة الخمسان – 1831- 1841
------------------------------------------
الشيخ سعيد أولمعزي
من قرية تادارت بمنطقة الخمسان – شيخ قبيلة أيت امزال في سنة 1841، ذكره العلامة المختار السوسي في كتابه المعسول، في حديثه عن مصادمات حصلت بين هذا الشيخ وبين العلامة سيدي احمد اوجمل المزالي، الذي بعثه أستاذه سيدي احمد التيمكيدشتي لتدريس الطلبة بالمدرسة العتيقة تيمزكيدا واسيف بين أهله، وقابل الشيخ أوالمعزي هذا الأمر بالرفض معللا رفضه بأن مشارطة وتعيين أستاذ من أهل القبيلة يتطلب إذنا من المخزن، ولا يريد هو في مركزه أن يصطدم مع المخزن، فواجهه العلامة سيدي احمد اوجمل بقوله : قوموا بمدرستكم فأنا لكم ضد السلطان وضد الشيطان، (يقصد المخزن وأمغار) وبقي في المدرسة مشارطا رغم أنف الشيخ أولمعزي وبقي الحال بينهما على الخلاف الى وفاة العلامة أوجمل بالمدرسة سنة 1855م، في حين توفي الشيخ أولمعزي بمرض الفالج ولا نعلم هل هلك بعده أم قبله، وفي قمة خلافهما قام الشيخ اولمعزي بتزوير رسم ضد العلامة أوجمل، فرفع الأمر الى قاضي تارودانت، وبعد البحث ظهر أن الرسم ملفق ضده، ولم يكتف الشيخ أولمعزي بذلك بل نادى في سوق القبيلة بأن الرسوم المحررة من قبل سيدي احمد اوجمل باطلة، مما أثر في نفسية العلامة، وغلب عليه الحال، فوجه اليه عصاه داعيا بأعلى صوته قائلا: إننا سنطلق فيه رصاصة تبطل أعطاءه، فلم يبطئ أن أصيب في أعضائه بفالج هلك به
------------------------------------------

ومن العائلات المعاصرة في هذه القرية
الداحيم - المعزي - أوسيدنا - الضريف

------------------------------------------

* * *



* * *
رجال نعرفهم في أيت مزال
أو قراءة في الصورة المنشورة أسفله

----------------------------------------------------
الحاج ابراهيم أوسيدنا المزالي
في تاريخ أيت مزال الحديث شخصيات مزالية جمعوية فاعلة، نسيها المجتمع المزالي الذي ولد بعد الاستقلال، لكن أسماءهم منقوشة في ذاكرة اللجنة الاسعافية المزالية، التي سجلت أسماءهم في جدول مجلسها الاستشاري الموسع، وكان يضم ثلاث أعضاء أو أكثر من كل قرية، تنتدبهم الجمعية آنذاك في الاتصال بأهاليهم دون اللجوء الى المكتب المسير، وحيث أننا بصدد الحديث عن شخصية فاعلة مشار اليها بدائرة في الصورة حوله، وهو السيد الحاج ابراهيم أوسيدنا المزالي من دوار تادارت، أشير الى أن في هذه القرية فعاليات أخرى حاضرة دوما في الاجتماعات التي كان يعقدها المكتب طوال مسيرته الجمعوية، وهم :
1) الحاج ابراهيم اوسيدنا المزالي
هو الحاج ابراهيم أوسيدنا التادارتي الخمسي المزالي الشتوكي السوسي، من مواليد قرية تادارت بفرقة الخمس أوكادير بمنطقة الخمسان قبيلة أيت مزال، من الفعاليات المزالية البارزة في اللجنة الاسعافية المزالية والمجتمع المزالي عموما، رجل شجاع جريء مقدام، له طريقة خاصة في الحوار مع أصحابه الجمعويين، يعرف كيف يبلغ فكرته أو رأيه بلطائف الكلام، هاجر الى الدارالبيضاء وزاول مهنة التجارة، الى جانب عمله الجمعوي الخيري في مكتب اللجنة الاسعافية المزالية الذي كان أحد مسيريه، شارك في العديد من المنجزات التي حققتها اللجنة من تأسيس المعهد الاسلامي بتيمزكيدا واسيف الى المدارس العتيقة بالقبيلة، وكان دائم الحضور في أعمال البر والإحسان.
من لطائفه أنه كان يوما مع أصحابه سائقا لسيارته وفجأة أوقفه شرطي المرور واسفسره الحاج ابراهيم عن سبب ايقافه فأجاب الشرطي لقد اخترقت إشارة الضوء الأحمر، وكانت الشمس ساطعة جدا في وقت الأصيل تحجب كل شيء وتصعب معها الرؤية، فأجابه الحاج ابراهيم هكذا: شكون للي غايشوف شي ضوء احمر والدنيا كلها شاعلة، فانفجر الشرطي بالضحك ما جعله يرسله ويقبل عذره بهذه الطريقة التي امتزجت فيها النكتة بالقلق، ونعم الرجال الأفذاذ رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.
2) الحاج محمد المعزي المزالي
هو الحاج محمد نايت صالح المعزي التادارتي الخمسي المزالي الشتوكي السوسي، من مواليد قرية تادارت بفرقة الخمس أوكادير بمنطقة الخمسان قبيلة أيت مزال، من الفعاليات المزالية النشيطة في اللجنة الاسعافية المزالية، سليل شيوخ قبيلة أيت مزال في القرن 18 و 19م، حيث كان جده الأعلى الشيخ امحمد بن احمد المعزي الامزالي، شيخ قبيلة أيت امزال سنة 1775م، ومن بعده أخوه الشيخ علي بن احمد المعزي، شيخ قبيلة أيت امزال سنة 1797م، ثم من بعدهما أشهرهم الشيخ سعيد بن احمد نيت سعيد المعزي، الذي تولي مشيخة قبيلة أيت مزال طوال النصف الأول من القرن 19م أي من سنة 1807 الى 1841م.
عرف الحاج محمد نايت صالح المعزي بشخصيته الوقورة المهابة، محترما لدى تجار المدينة القديمة بالدارالبيضاء بجميع عناصرهم حتى عينوه عليهم أمينا للتجار، الى جانب عضويته القوية والفاعلة في اللجنة الاسعافية المزالية، لكن أجله عاجله ورحل الى دار البقاء، أفاض الله عليه شآبيب رحمته وجعله في أعلى عليين مع النبيئين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا.
3) الحاج ابراهيم المعزي المزالي
أخ السابق، وحلفه في الشمائل والخصال المحمودة، هو الحاج ابراهيم نايت صالح المعزي التادارتي الخمسي المزالي الشتوكي السوسي، من مواليد قرية تادارت بفرقة الخمس أوكادير بمنطقة الخمسان قبيلة أيت مزال، من الشخصيات المزالية الفاعلة في اللجنة الاسعافية المزالية، سليل شيوخ قبيلة أيت مزال القدماء المذكورون أعلاه في القرن 18 و 19م، طيب النفس ظريف ودود، في روحه حس أدبي وشعري أمازيغي، ساهم بشكل كبير في الأنشطة الجمعوية المزالية الى وفاته رحمه الله وأدخله جنته، وأكرم نزله.
-------------------------------------
تحرير : محمد زلماضي المزالي

1 commentaire
Commentaires
Hasna Ennazi
الله يرحمهم ويرحم جميع المسلمين👐
J’aimeAfficher plus de réactions
Répondre4 mai, 21:00


تقديم
محمد زلماضي المزالي
* * *
*


Aucun commentaire:

Une erreur est survenue dans ce gadget
Une erreur est survenue dans ce gadget